[X] - اغلاق
[X] - اغلاق

الصفحة الرئيسية

,,

محرك البحث - كلمة البحث: اللداوي

, ,

محرك البحث

قد يصعُب علينا تجاوز جريمة قتل اليمامة الفلسطينية سماح زهير مبارك، تلك الصبية التي لامس عمرها السنة السادسة عشر،

لوحاتُ مقاومةٍ معَ الشهيدِ المبحوحِ في ذكراه التاسعة  بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

لوحاتُ مقاومةٍ معَ الشهيدِ المبحوحِ في ذكراه التاسعة بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

حياة الشهيد محمود المبحوح حافلةٌ بصور المقاومة وتعج بحكايات الصمود والتحدي، وتزخر بقصص الإعداد والتجهيز، والتسليح والتصنيع، والتهريب...

2019-01-21 13:31:08
الانتصارُ للقدسِ بشرفٍ والثورةُ من أجلِها بالحقِ  بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

الانتصارُ للقدسِ بشرفٍ والثورةُ من أجلِها بالحقِ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

مما لا شك فيه أن مدينة القدس العربية الفلسطينية، القديمة العتيقة المقدسة، تتعرض لمؤامرة صهيو أمريكية كبيرة، تستهدف هويتها العربية الأصيلة...

2019-01-18 12:23:17
خطأ تعويم الشاذين فكرياً واحتضان المنبوذين وطنياً  بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

خطأ تعويم الشاذين فكرياً واحتضان المنبوذين وطنياً بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

كثرت في السنوات الأخيرة مع انتشار ثقافة الإنترنت المفتوحة، وذيوع وسائل التواصل الاجتماعي العامة، والقدرة اللا محدودة على امتلاك صفحاتٍ...

2019-01-04 14:17:03
2019 في فلسطينَ عامُ الفرجِ والرخاءِ أم سنةُ البؤسِ والشقاءِ - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

2019 في فلسطينَ عامُ الفرجِ والرخاءِ أم سنةُ البؤسِ والشقاءِ - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

طال الانتظار ومضت الأعوام تترى، وانطوى الزمان وتسارعت الأيام عجلى، وتتالت الليالي بالمصائب والأنواء حبلى، والفلسطينيون على حالهم البئيس...

2019-01-02 12:22:10
صرخةُ واجبٍ لبناءِ بيوتِ الشرفِ والكرامةِ   بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

صرخةُ واجبٍ لبناءِ بيوتِ الشرفِ والكرامةِ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

تحية اعتزاز وإكبار للفلسطيني الحر الغيور وضاح عبد الحق أبو مكسيم، الذي انبرى من بين الجميع وتقدم، وسبق الكل وتميز، وأعطى من حرِ ماله عن...

2018-12-20 12:49:21
الحياةُ وقفةُ عزٍ والمقاومةُ شرفٌ وكرامةٌ  بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

الحياةُ وقفةُ عزٍ والمقاومةُ شرفٌ وكرامةٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

أذكرُ قديماً في سنواتِ الاحتلالِ المباشر للضفة الغربية وقطاع غزة، أن مناطقنا كانت محرمة على جيش العدو، وأنه ما كان يستطيع الدخول بسهولةٍ...

2018-12-13 12:55:43
صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه  بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

لا يكاد الكيان الصهيوني ينهض حتى يسقط، ولا يفيق من ضربةٍ حتى يتلقى أخرى، ولا يشفى من سقمٍ حتى يصابَ بمرضٍ، ولا ينجو من مصيبةٍ حتى يبتلى...

2018-12-11 11:44:45
نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ  بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي­

نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي­

حزينةً بدت، مقهورةً ظهرت، حسيرةً جلست، ساهمةً حائرةً، تعض على شفتيها، ولا تستطيع أن تخفي إمارات الغضب البادية على عينيها، وقد كتفت يديها،...

2018-12-08 17:47:11
انتصارٌ عربيٌ بطعمِ الهزيمةِ ومذاقِ الخسارةِ  بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

انتصارٌ عربيٌ بطعمِ الهزيمةِ ومذاقِ الخسارةِ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

لا تأخذنا نشوة الفرح والابتهاج فنهلل ونطبل، ونغني ونزمر، وندعي الفوز ونحتفل بالانتصار، ونتبادل التهاني المباركات، ونوزع الرسائل...

2018-12-07 16:32:49
يا رسولَ اللهِ أدركنا فحالُنا بئيسٌ وَواقعُنا تعيسٌ  بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

يا رسولَ اللهِ أدركنا فحالُنا بئيسٌ وَواقعُنا تعيسٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

ليس مثلك يا رسول الله أحدٌ من الخلق، فأنت سيد الأولين والآخرين، وخاتم الأنبياء والمرسلين، والمبعوث رحمةً للعالمين، والشاهد على العباد يوم...

2018-11-22 13:20:06