[X] - اغلاق
[X] - اغلاق

من خربشات الروح – رانية مرجية

دموعي؟!

ما عادتْ ملكي الشخصيّ، وما عادتْ جزءًا من اسمي وهويّتي!

موتٌ يُحاصرُني هنا وهناك في أزقةِ مدينةٍ باتتْ غريبةً عني!

لم تعد جزءاً مني. حتى أنا لم أعد أنا.

قالت: اختاري ما بيني وبينه

ولم تعرفْ أنّي قد اخترتُ الانسلاخَ عنهما للأبدِ

لعلي بالموت أجد ما لم أجدْهُ بال حياة ِ!

لعلي في بطن الأرض أجد ما لم أجدْهُ على وجهِها!

هل أعترفُ أنّني انتهيتُ؟

وهل الاعترافُ سيّدُ الأدلّةِ القاطعةِ الفاصلةِ الناهيةِ والنهائيّة؟

إذًا؛

هلاّ أحضرتُم حبلَ المشنقةِ لتعلّقوني!

من خاصرةِ الماضي؟

من أنفاسِ بلدي؟

من نبضِ حرفي؟

أم ... أم ... أم ... ؟

بدونِ وجلٍ او خجلٍ

قالتها

قهقهته الشامتة

اشكري ربّكِ وحظكِ

ألفَ ليلةٍ وليلة

ألفَ نقمةٍ ونعمةٍ

أنكِ

م.. س........

وإلاّ.. كانَ الشّرفُ

قـَتـَـلـَـكِ!

    مقالات متعلقة:

تعلقيات الفيسبوك
مقالات من نفس الفئة
موقع الحمرا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)، مع الإمضاء على المواضيع بأسماء حقيقية. تتضمن الاسم الثلاثي، والاختصار في عرض الفكرة.. ليكن معلوماً لديكم أن ما يُكتب ليس بالضرورة يتفق مع رأي موقع الحمرا .
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار