[X] - اغلاق
[X] - اغلاق

الطفل الأردني عمر الذي ربطه والده بعربة وألقاه في بحر تايلاند في ذمة الله

الطفل الأردني عمر الذي ربطه والده بعربة وألقاه في بحر تايلاند.. إلى رحمة الله ألقت السلطات التايلاندية القبض على رجل أردني بتهمة قتل طفله في منطقة باتايا الأسبوع الماضي، وفقا لوسائل إعلام محلية. وأقر الرجل الأردني وائل نبيل سلمان زريقات البالغ 52 عاما بقتله طفله البالغ عاما واحدا من خلال دفع عربته إلى المياه عمدا، وفقا لما أعلنه رئيس هيئة الهجرة التايلندية يوم الثلاثاء. ووقعت جريمة القتل في مدينة باتايا الساحلية، حيث كان الأردني يمضي إجازة مع زوجته وطفلهما البالغ سنة واحدة، علما أن والد الطفل عمد بعد يومين من وصولهما إلى أخذ ابنه قائلا لزوجته إنه عهد به إلى عائلة أخرى، مما جعل الزوجة تشتكيه للسلطات. وأوقفت الشرطة التايلاندية الرجل الأردني بعدما عثر صيادون في ميناء باتايا الرئيسي يوم الاثنين 11 مارس على جثة الطفل الرضيع. وقال رئيس هيئة الهجرة التايلندي "إن الأردني أقر الليلة الماضية بأنه ربط ابنه داخل عربة الأطفال ودفع بها إلى البحر". وأضاف "الأب قال إنه غير قادر على تربية الطفل وإنه لا يريد أطفالا.. هذه قصة مفجعة". وسيحاكم الرجل الأردني بموجب الفقرة 289 من القانون الجنائي التايلاندي بتهمة قتل طفل عمدا، وتصل عقوبة هذا العمل في حال الإدانة إلى الإعدام. إلى ذلك، قال مدير مركز العمليات في وزارة الخارجية الأردنية سفيان القضاة، إن الوزارة تتابع من خلال سفارة المملكة لدى كوالالمبور والمعتمدة في تايلاند وبالتنسيق مع السلطات التايلاندية المختصة تفاصيل جريمة القتل. وأكد القضاة أن مركز العمليات يقوم بالتنسيق مع الأجهزة المختصة في الأردن وتايلاند للكشف عن ملابسات الحادثة. وأشار إلى أن السفارة باشرت بإجراءات دفن الطفل في تايلاند بناء على طلب ذويه

    مقالات متعلقة:

تعلقيات الفيسبوك
مقالات من نفس الفئة
موقع الحمرا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)، مع الإمضاء على المواضيع بأسماء حقيقية. تتضمن الاسم الثلاثي، والاختصار في عرض الفكرة.. ليكن معلوماً لديكم أن ما يُكتب ليس بالضرورة يتفق مع رأي موقع الحمرا .
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار