[X] - اغلاق
[X] - اغلاق

هيا نتعاون لناصرة افضل بقلم: هاني نجم

محبة الناصره والبلد راسخه في قلوب كافة اهل البلد , الهدف المستقبلي لجميع الاطراف مشترك , فالجميع يتمنى الخير التطور والنهضه الايجابيه في المدينه من اجل كل ابنائها دون أي تمييز .

الخلاف هو حول اساليب التعامل او حول تركيبة الجسم الذي يستطيع تحقيق الغايه , ومع احترامي للجميع ومعرفتي ان هناك وجهات نظر مختلفه وقدرات مختلفه لدى جميع الاطراف , اقول ان المقارنه بين أي عمل جماعي وحدوي وشامل يشمل جميع القوى الطيبه في البلد دون استثناء واقصاء أي طرف , وعمل فردي لمجموعه معينه او عمل وحدوي جزئي لجماعات معينه نتيجته واضحه , لا شيء اقوى من عمل وحدوي يجمع كل الخير والايجابيات الموجوده في كل الاطراف ليشكل قوة وطاقه ضخمه تضمن التعامل مع كل التحديات وتحقيق النهضه والتنميه المرجوه .

اعلم جيدا ان هناك تحفظات من تصرفات بعض الاطراف , وان النقاش حول الماضي يشكل لدى الكثيرين اساسا للتعامل مع المستقبل , ومع احترامي للجميع اقول ان الكمال لله وحده , كونوا على قدر من الجرأه لتقولوا الكلمه الطيبه عن المنافس ولتنتقدوا انفسكم ايضا لانكم بشر ممكن ان تخطأوا وبذلك سيكون اسهل عليكم تقبل نصيحة ووجهة نظر الاخر حتى لو كانت مناقضه لما اعتقدتم , اما بالنسبه للماضي تعالوا لنتعلم منه جميعنا من اجل بناء مستقبل افضل , ان التذكير كل الوقت بأخطاء الاخر دون التذكير بايجابياته وحسم موضوع المستقبل على اساس عدم القدره على تغيير نهج اتبعه احدهم في الماضي هذا مسار الفاشلون الذين لا يؤمنون بقدراتهم للتغيير الذاتي والتطور ولا بقدرات غيرهم .

الناصره امنا تحب كل اولادها لا تميز بينهم حتى لو اختلفت ارائهم , هذه الرساله يجب ان تكون البوصله الاساسيه التي توجه كل نقاشاتنا اقوالنا كتاباتنا واعمالنا وبذلك نضمن الموضوعيه التسامح والمحبه للعائله الكبيره "الناصره " .

كما تعلمون تنتشر الاخبار والفيديوهات السلبيه بشكل سريع في شبكات التواصل الاجتماعي , وتذكروا انكم تؤخذون دورا اساسيا في نقلكم هذه الفيديوهات حتى لو اعترضتم على فحواها وبذلك تخدمون بشكل كبير كل من يحاول احداث الفتنه في البلد .

لذلك حملة "البلد امنا " من خلال احدى نشاطاتها تدعوكم المشاركه في فيديوهات قصيره جدا تحوي جمله موضوعيه قصيره تهدف الى نداء للعمل الوحدوي وتحمل رسالات التسامح قبول الاخر والنقد البناء .

المطلوب من الجميع ان لا يكتفوا بالتمنيات ان يسود الخير او بالانتقادات من محاولات زرع الفتن , المطلوب المشاركه بكل شيء ممكن ان يفشل الفتن ويعزز العلاقه بين اهل المدينه التابعين للعائله الكبيره "الناصره "  .

اخترنا في الحمله 10 جمل قصيره , الراغبين في المشاركه من كل الاطياف المسيسه والغير مسيسه , من كل الاجيال , اطفال , شباب وشيبا , ومن كل المواقع ,  ودون علاقه اذا رغبوا ذكر اسمهم او لا في بداية الشريط او اذا رغبوا الظهور باللباس الرسمي لمن يدعمون او بلباس شخصي , المهم ان يختاروا جمله واحده فقط من الجمل التاليه وان يصورا فيديو قصير وهم يرددون الجمله , ثم ينشرونه في مواقع التواصل الاجتماعي ,  :-

  • البلد امنا ...الناصره بلد المحبه والطيبه وباهلها راح تنتصر .

  • البلد امنا ...قوتنا , بمحبتنا واحترامنا لبعض .

  • البلد امنا ...حتى لو اختلفنا في الرأي رايحين نتعاون لتحقيق الافضل للبلد .

  • البلد امنا ...كلنا عيله واحده , ما في فرق بين واحد والثاني .

  • البلد امنا ...بغض النظر من نؤيد , التهميش والاقصاء مش مقبول علينا .

  • البلد امنا ...الكلام والتصرف العنيف مرفوض , وهو لغة الضعيف .

  • البلد امنا ...في ناس حاسه بغضب بسبب غلط ارتكبه الاخر ....بس الغلط ما بيتصلح بغلط .

  • البلد امنا ...اذا انا مؤيد لمرشح , مش معناه موافق على كل تصرفاته .

  • البلد امنا ...القائد الجريء بقدر يقول كلمه طيبه عن المنافس ومش بس ينتقد .

  • البلد امنا ...بدنا حلول منطقيه وواقعيه مش بس شعارات .

وفي ذلك فليتنافس المتنافسون ....هيا ايها النشطاء في الاطراف المختلفه تنافسوا على تشجيع نشطائكم واهل البلد على توصيل رسالات المحبه والتسامح , وليكن نهجكم مطابق لكلامكم عن البلد ومحبتكم لها .

هيا نملئ شبكات التواصل الاجتماعي بهذه الفيديوهات القصيره , ارسلوا الرابط لصفحة " وجهة نظر ونصيحه " في الفيسبوك والتي تدير الحمله , ونسأل الله ان يكون هذا العمل في ميزان حسنات الجميع .

 

    مقالات متعلقة:

تعلقيات الفيسبوك
مقالات من نفس الفئة
موقع الحمرا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)، مع الإمضاء على المواضيع بأسماء حقيقية. تتضمن الاسم الثلاثي، والاختصار في عرض الفكرة.. ليكن معلوماً لديكم أن ما يُكتب ليس بالضرورة يتفق مع رأي موقع الحمرا .
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار