[X] - اغلاق
[X] - اغلاق

وفاة القائد اليساري اوري افنيري (94 عاما)

توفي، فجر الاثنين، الصحافي الإسرائيلي أوري أفنيري (94 عاما)، الذي كان لسنوات طويلة من قادة الحركة اليسارية في إسرائيل، وكان قد أدخل المستشفى في تل ابيب بحالة حرجة بعد ان أصيب بجلطة دماغية، فقد على اثرها الوعي منذ أكثر من اسبوعين، ولم يستفق منها.

ونعى زعيم القائمة "المشتركة" النائب أيمن عودة، النائب الاسبق اوري افنيري فقال "في لقائنا الأخير بجانب ضريح ياسر عرفات، أخبرني كيف اخترق حصار بيروت والتقى عرفات ليعمل جاهدا على نسف أكاذيب حكومة بيغن شارون بخصوص منظمة التحرير وياسر عرفات".

وأضاف "منذ صغري وأنا أراه في كل المفارق ضد الاحتلال، أوري أفنيري. السلام عليك أيها الأخ الصديق، طوبى لمن قال لا في وجه الإجماع".

وعمل أفنيري لمدة 40 عاما رئيسا لتحرير الصحيفة الأسبوعية "هذا العالم" التي كشفت عن العديد من قضايا الفساد ونشرت قصصا جنسية لم تكن شائعة في إسرائيل في ذلك الوقت.

انتخب عضوا للكنيست في دورتها السادسة والسابعة كنائب عن حركة "هعولام هازي - القوة الجديدة" وكان عضوا في الكنيست عن قائمة "شيلي" في الكنيست التاسعة.

ولد أفنيري في ألمانيا عام 1923 لعائلة يهودية ثرية هاجرت إلى إسرائيل مع صعود هتلر إلى السلطة في المانيا عام 1933. وفي إسرائيل، فقد الأب ثروته وكان على أفنيري أن يذهب إلى العمل بدلا من الذهاب إلى المدرسة.

في عام 1938، انضم عندما كان عمره 15 عاما، إلى الارغون (المنظمة العسكرية القومية في ارض اسرائيل) وكان عضوا في الارجون لمدة أربع سنوات تقريبا، وخلال حرب العام 1948، انضم إلى لواء المشاة "غيفعاتي"، ونشر تقاريره الميدانية في صحيفة "هآرتس"، خلال الحرب أصيب بجروح حرجة.

    مقالات متعلقة:

تعلقيات الفيسبوك
مقالات من نفس الفئة
موقع الحمرا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)، مع الإمضاء على المواضيع بأسماء حقيقية. تتضمن الاسم الثلاثي، والاختصار في عرض الفكرة.. ليكن معلوماً لديكم أن ما يُكتب ليس بالضرورة يتفق مع رأي موقع الحمرا .
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار