[X] - اغلاق
[X] - اغلاق

خريجو حقوق جامعة القدس يحققون أعلى نسبة نجاح في امتحان تعيين القضاة

القدس | في إنجاز آخر يشهد على المستوى الأكاديمي المرموق لأول وأقدم كلية حقوق في فلسطين، حقق خريجو كلية الحقوق في جامعة القدس أعلى نسبة نجاح في امتحان تعيين قضاة الصلح الذي عقد مؤخرا، والذي تقدم له أكثر من 300 محامي، تنافسوا على 11 وظيفة قاضي صلح، نال خريجو الكلية الحصة الأكبر منها، حيث حصل سبعة منهم على اعلى الدرجات في الامتحان، وتم تعيينهم بموجب المرسوم الرئاسي الذي صدر بهذا الشأن، وهم: القاضي أنس الأطرش، القاضي أنس الحموري، القاضي عماد النتشة، القاضي محمد الهشلمون، القاضي حسام مسودي، القاضي محمود ملحم، والقاضية سارة قطينة.

كما وحصل الخريج عماد النتشة على المرتبة الأولى في الامتحان، وهو خريج بكالوريوس وماجستير من كلية الحقوق.

ويقول القاضي أنس الأطرش، وهو أحد الخريجين الذين تفوقوا في الامتحان الاخير وتم تعيينه قاضي صلح، ان الفضل في هذا التفوق يعود الى الله اولا، ويعود للتأهيل الأكاديمي المتين الذي تلقاه في كلية حقوق جامعة القدس على يد كبار اساتذة القانون في فلسطين الذين يعملون فيها، والذين يعتبرون مرجعيات فقهية  ساهموا في ارساء منظومة العدالة في فلسطين، وكان لهم بصمتهم في صياغة جزء كبير من قوانينها النافذة، وتقلدوا ارفع المناصب في الساطتين القضائية والتنفيذية".

ومن الجدير ذكره أن كلية الحقوق في جامعة القدس هي أول كلية حقوق في فلسطين، تأسست في القدس قبل 26 عاماً، وتعتبر أعرق كلية حقوق من حيث الـتاسيس وبالنظر الى الكادر التدريسي الذي يعمل فيها، والانتاج البحثي والمساهمات المجتمعية التي تصدر عنها، اضافة الى تميز خريجيها، اذ ان النسبة الاكبر من القضاة ورؤساء ووكاء النيابة هم من خريجي كلية الحقوق في جامعة القدس، إضافةً لمئات المحامين  البارزين في فلسطين.

ويضم الكادر التدريسي في كلية الحقوق بجامعة القدس مجموعة من أبرز أساتذة القانون في فلسطين من الذين شغلوا ويشغلون أرفع المناصب في قطاع العدالة الفلسطيني و السلطة التنفيذية، إضافةً إلى مجموعة واسعة من الخريجين الذين تقلدوا ايضا ارفع المناصب في السلطة القضائية.

    مقالات متعلقة:

تعلقيات الفيسبوك
مقالات من نفس الفئة
موقع الحمرا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)، مع الإمضاء على المواضيع بأسماء حقيقية. تتضمن الاسم الثلاثي، والاختصار في عرض الفكرة.. ليكن معلوماً لديكم أن ما يُكتب ليس بالضرورة يتفق مع رأي موقع الحمرا .
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار