[X] - اغلاق
[X] - اغلاق

مشاريع رمضان الخيرية 2018 جمعية الاقصى

بلدات الداخل تتنافس في إكرام المعتكفين على موائد إفطار جمعية الأقصى في الأقصى المبارك
للسنة الثانية على التوالي وبمبادرة طيبة من جمعية الأقصى بلدات الداخل الفلسطيني من خلال فروع الحركة الإسلامية تقوم بتبني موائد لتفطير الصائمين في ساحات المسجد الأقصى المبارك من خلال موائد بر الوالدين. وقد قامت مدينة كفر قاسم والرملة وجلجولية وحورة بإكرام الصائمين خلال الأسبوع الثاني من رمضان. وسبق أن أعلنت جمعية الأقصى عن إطلاق هذا المشروع الذي بموجبه يقوم أهل الخير في كل يوم من بلد آخر باستضافة الصائمين المعتكفين في المسجد الأقصى المبارك على الموائد التي تقوم على تنظيمها جمعية الأقصى. وشملت الحزمة الرمضانية لمشاريع الجمعية في القدس والمسجد الأقصى لهذا الشهر الفضيل التي تضم إفطارات جماعية وسقيا للمصلين، إضافة إلى وجبات السحور في العشر الأواخر وعلى وجه الخصوص في ليلة القدر. إلى جانب توزيع الطرود الغذائية على العائلات المقدسية المحتاجة وبالذات من البلدة القديمة. إضافة إلى المشروع السنوي فرحة يتيم وكسوة عيد الذي يحتفي بمئات الأيتام من مدينة القدس وعائلاتهم في أجواء من المرح والسرور في برنامج ترفيهي مميز. وكذلك مشروع قوافل الأقصى لشد الرحال الذي يضاعف نشاطه في هذا الشهر الفضيل إذ أن نصف عدد الحافلات السنوية تكون في شهر رمضان المبارك. ووجه الشيخ صفوت فريج نائب رئيس الحركة الإسلامية ورئيس جمعية الأقصى كلمة شكر للبلاد التي قامت بحجز أيام لموائد بر الوالدين من أهلها وتلك التي أبدت استعدادها للتعاون في هذا المشروع ودعا باقي البلدات للمساهمة الفعالة في إنجاح هذا المشروع لازدياد الطلب وكثرة المصلين وقلة الأجسام الداعمة.

    مقالات متعلقة:

تعلقيات الفيسبوك
مقالات من نفس الفئة
موقع الحمرا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)، مع الإمضاء على المواضيع بأسماء حقيقية. تتضمن الاسم الثلاثي، والاختصار في عرض الفكرة.. ليكن معلوماً لديكم أن ما يُكتب ليس بالضرورة يتفق مع رأي موقع الحمرا .
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار