[X] - اغلاق
[X] - اغلاق

أحلام ترفع دعوى قضائية ضد قناة تونسية والسبب متسابقة في «ذا فويس»

 

توعدت المطربة الإماراتية "أحلام الشامسي" نظيرها التونسي، شمس الدين باشا، بعد فيديو تصريح مثير للجدل للأخير قبل أيام.

 

القصة بدأت عند استضافة القناة التاسعة التونسية شمس الدين باشا، والمطربة الصاعدة أميرة بالحاج، التي اتهمت "أحلام" بإقصائها من تصفيات "ذا فويس"، الذي يعرض على شاشة "إم بي سي"، لسبب وحيد فقط، وغير متعلق بالغناء، وهو بدانتها.

 

حديث بالحاج، وبكاؤها أثناء تظلمها من "أحلام"، أثار انفعال شمس الدين يوسف، الذي أطلق عبارات عديدة ضد أحلام، مثل "طز فيك وبفلوسك، وبغنائك، وتونس ما يعترفوش بيك".

 

وتابع شمس الدين بأن "أحلام" وصفت صوت الفنانة التونسية الراحلة "ذكرى" بـ"النشاز"، متهما إياها بـ"عدم السماع".

 

وأضاف: "ذكرى قهرتكم، وهي حية وهي ميتة، موتي يا أحلام".

 

بدورها، ردت "أحلام" في سلسلة تغريدات، توعدت خلالها شمس الدين باشا بالقضاء.

 

وقالت: "ما أقول غير حسبي الله ونعم الوكيل، وأوعدك إن اللي اسمه شمس الدين، راح أخليه يكره الساعة اللي طلع وافترى علي، هو واللي معاه، وراح آخذ حقي بالقانون، وأنا وكلت محامي الخاص بإجراءات القضية، وأقسم بالله إنهم كذابين، أقسمت قسم يحاسبني عليه ربي، وهو عليه أن يثبت كلامه وأعتقد تونس فيها قانون".

 

وأضافت: "أنت وقناتك أقسمت ماراح أتركم، وحقي راح آخذه بإذن الله بفضل الله أولا، ولأني مظلومة وعلى حق، وثانيا لأني أومن بنزاهة القضاء التونسي الشريف".

وتابعت: "أقسم بالله أن هالبنت أول مرة أشوفها، حسبي ونعم الوكيل فيه وفيها، وفِي كل شخص يسيء لي ويظلمني، والظلم ظلمات إلى يوم الدين، بس أقسمت ماراح أتركهم، وتونس وبنات تونس تاج فوق الراس".

 

وتساءلت أحلام: "ليش أقول إنها سمينة، مثلا أنا مارلين مونرو؟"، وعادت لتهديد شمس الدين، قائلة: "راح يطلع اللي اسمه شمس الدين ويعتذر لي أوعدكم".

 

وعن مشاعرها تجاه الفنانة ذكرى، التي قتلت على يد زوجها في القاهرة عام 2003، قالت أحلام: "لما توفت ذكرى كنت في جدة، ورحت عملت لها عمرة، والله العظيم يمكن أهلها ما عملوا، لها حسبي الله عليهم كيف الناس عشان تاخذ أضواء شوي، يفترون على الناس، والله ما أتركه لين أخذ حقي منه بالقانون بإذن الله".

 

وأعلن المحامي الخاص بأحلام، بدر باقر، أنه سيتم رفع دعوى ضد القناة التونسية التاسعة، وشمس الدين باشا، بعد ادعاءاتهما ضد "أحلام".

 

وفي وقت لاحق، رد شمس الدين باشا على تغريدات "أحلام" بأن "لا مشكلة بينه وبينها"، وما قاله هو من باب الدفاع عن بنت بلاده التي إن كانت تكذب، فهو شيء "بينها وبين أحلام فقط".

 

وأكد أن سخطه تجاه "أحلام" جاء بسبب رأي الأخيرة بالمطربة التونسية الراحلة "ذكرى".

 

 

 

    مقالات متعلقة:

تعلقيات الفيسبوك
مقالات من نفس الفئة
موقع الحمرا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)، مع الإمضاء على المواضيع بأسماء حقيقية. تتضمن الاسم الثلاثي، والاختصار في عرض الفكرة.. ليكن معلوماً لديكم أن ما يُكتب ليس بالضرورة يتفق مع رأي موقع الحمرا .
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار