[X] - اغلاق
[X] - اغلاق

المطران حنا: لن تكون القدس لقمة سائغة للساعين لابتلاعها

قال المطران المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس" لن تكون القدس لقمة سائغة لاولئك الساعين لابتلاعها وطمس معالمها وتزوير تاريخها، ان تاريخ وهوية وعراقة وقدسية مدينتنا المقدسة اقوى بكثير من كل سياساتهم وممارساتهم الاحتلالية".
جاء ذلك خلال استقبال صباح اليوم لوفد من اعضاء اتحاد المعلمين البريطانيين والذين يقومون بزيارة تضامنية لفلسطين.
واستقبلهم المطران في كنيسة القديسين قسطنطين وهيلانة في البطريركية، مرحبا بزيارتهم، شاكرا اياهم على مواقفهم الانسانية التضامنية مع شعبنا الفلسطيني.
ووضع الوفد في صورة الاوضاع في مدينة القدس وما تتعرض له من سياسات هادفة لتهميش الحضور العربي الفلسطيني فيها وتغيير ملامحها واستهداف مقدساتها ومؤسساتها واوقافها.
وقال المطران" السياسات الاحتلالية في مدينة القدس انما تستهدف كافة ابناء شعبنا ولا يستثنى من ذلك احد على الاطلاق".
وأَاف" الثقافة الفلسطينية مستهدفة في مدينة القدس ولذلك فإن ابناء القدس يمرون بظروف استثنائية في ظل حالة تسارع في الخطوات الاحتلالية في المدينة المقدسة التي تستهدفنا كفلسطينيين وتستهدف عدالة قضيتنا".
وقدم للوفد تقريرا تفصيليا عن احوال مدينة القدس، ووثيقة الكايروس الفلسطينية متحدثا عن اهدافها ورسالتها ومضامينها.
أما اعضاء الوفد المكون من 20 شخصا فقد شكروا المطران على استقباله وكلماته ومواقفه ودفاعه الصلب عن عدالة قضية شعبه الفلسطيني.
وقالوا" نحن معكم ومع كافة الشخصيات الوطنية المقدسية الفلسطينية المدافعة عن القدس، نحن معكم في دفاعكم عن الثقافة الفلسطينية وفي سعيكم الدائم من اجل تكريس ثقافة الاخوة والمحبة والتلاقي بين ابناء الشعب الفلسطيني الواحد".
كما قدموا للمطران كتابا حول نشاطاتهم وفعالياتهم.

    مقالات متعلقة:

تعلقيات الفيسبوك
مقالات من نفس الفئة
موقع الحمرا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)، مع الإمضاء على المواضيع بأسماء حقيقية. تتضمن الاسم الثلاثي، والاختصار في عرض الفكرة.. ليكن معلوماً لديكم أن ما يُكتب ليس بالضرورة يتفق مع رأي موقع الحمرا .
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار