[X] - اغلاق
[X] - اغلاق

الجامعة العربية الأمريكية وجامعة انديانا تحتفلان بتخريج الفوج الثالث من طلبة ماجستير ادارة الاعمال MBA

احتفلت الجامعة العربية الامريكية بتخريج الفوج الثالث من طلبة برنامج ماجستير إدارة الاعمال MBA المشترك مع جامعة انديانا في ولاية بنسلفانيا الامريكية، حيث نظم الحفل في موقع الجامعة بمدينة رام الله.

وحضر الحفل رئيس مجلس أمناء الجامعة العربية الامريكية الدكتور محمد اشتيه، وأعضاء المجلس، ورئيس مجلس إدارة الجامعة الدكتور يوسف عصفور، وأعضاء المجلس، والمستشار الأكاديمي لمجلس الإدارة رئيس الجامعة المؤسس الأستاذ الدكتور وليد ديب، ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتور علي زيدان أبو زهري، ووزير التربية والتعليم العالي الدكتور صبري صيدم، ورؤساء الجامعة السابقين الأستاذ الدكتور محمود أبو مويس والدكتور منذر صلاح، ومساعد رئيس الجامعة العربية الامريكية للشؤون الإدارية والمالية فالح أبو عرة ورجل الاعمال والمتحدث الرئيسي في حفل التخريج السيد طلال ناصر الدين، وعميد كلية ايبرلي لإدارة الاعمال في جامعة انديانا في بنسلفانيا البروفيسور روبريت كامب، ومنسق برنامج إدارة الاعمال في جامعة انديانا في بنسلفانيا الدكتور براشان باهراداوج، ووزير الحكم المحلي الدكتور حسين الاعرج، ومحافظ محافظة رام الله والبيرة الدكتورة ليلى غنام، ووكيل وزارة التربية والتعليم العالي الدكتور بصري صالح، وأعضاء من الهيئة التدريسية، وأهالي الخريجين.  

كلمة رئيس الجامعة

وافتتح رئيس الجامعة العربية الامريكية الأستاذ الدكتور علي زيدان أبو زهري الحفل بكلمة قال فيها،" يسرني ان أكون بينكم اليوم في حفل تخريج الفوج الثالث من طلبة برنامج ماجستير إدارة الاعمال"، وأضاف قائلا، "عندما استلمت منصبي كرئيس للجامعة قبل عامين، اطلعت على برنامج الماجستير في إدارة الأعمال المشترك مع جامعة انديانا، قرأت العديد من التقارير حول صعوبة البدء بهذا البرنامج، وكيف كان صعب إقناع الأساتذة من جامعة إنديانا بالقدوم للتدريس في فلسطين، وبأن فلسطين مكان آمن وشعبها لطيف بعكس ما يشاع في وسائل الإعلام، فكان صعبا إقناعهم بالقدوم وخاصة في وقت الغزو الأخير والصراع في غزة".

وأكمل قائلا، "تفاجأت وسررت على تأقلم الأساتذة من كلا الجامعتين، والطلاب والإداريين مع الخطط التي يتم وضعها في آخر لحظات، وفي الوقت نفسه سعدت بالإيجابيات التي يضيفها هذا البرنامج للشباب الفلسطيني حيث أنه برنامج معتمد ومتميز ويدرس في فلسطين، ويشارك في تدريس البرنامج 16 محاضرا من جامعة إنديانا، كما ان هذا البرنامج المعترف به دولياً سيمكن الطلبة من الحصول على درجة علمية دون الحاجة لمغادرة بلدهم أو وظائفهم"، واكد على إصرار الجامعة في انجاز البرنامج وانجاحه رغم الصعوبات، وأشاد بدور وزارة التربية والتعليم العالي على دعمهم المستمر، ووجه الشكر الى مجلسي الإدارة والامناء والقائمين على نجاح برنامج الماجستير في إدارة الاعمال وخص بالشكر الأستاذ الدكتور وليد ديب المستشار الاكاديمي لمجلس إدارة الجامعة العربية الامريكية على جهوده المستمرة.

رئيس مجلس الإدارة

من جانبه رحب رئيس مجلس الادارة الدكتور يوسف عصفور بالحضور، وبارك للطلبة على تخرجهم، وقال، " أقف اليوم بينكم وأنتم تحتفلون بتخرجكم وحصولكم على درجة الماجستير في إدارة الأعمال، البرنامج المشترك بين الجامعة العربية الأمريكية وجامعة انديانا في بنسلفانيا، فأنتم الفوج الأول الذي درس وتلقى العلم والمعرفة في هذا الموقع المميز وتخرج فيه، وسعادتي في هذا اليوم ذات شقين فالأول أن أرى هذا الفوج الرائع، الفوج الثالث يتخرج من برنامج شهد له الجميع، والثاني أن أقف بينكم ليس كرئيس مجلس إدارة الجامعة ولكن كأب لإحدى الخريجات فابنتي أماني بينكم تنتظر بشوق أن تستلم شهادتها".

وأضاف، "أنا وإن كنت لا أراكم كثيراً، إلا أنني عرفت بتجربتكم من خلال أماني، علمت بمعاناتكم وسمعت عن انجازاتكم وسعدت بطموحاتكم وسافرت معكم دون أن أسافر إلى انديانا لحضور حفل تخرجكم هناك، كنت أنظر الى تجربتكم كأب وأفكر بالبرنامج كرئيس مجلس الادارة ولم يكن الأمر سهلاً، فأولاً يجب أن أكون الأب الحنون الذي يقف بجانب ابنته خلال مشوارها في هذا البرنامج إذا واجهت مشكلة، أرى تعبها واجهادها وهي تدرس امتحان أو تبحث في المقالات لكتابة بحث، وأغضب من هذه الجامعة التي تجعل طلبتها يعانون".

وتابع الدكتور عصفور حديثه وقال، "ثم أنظر إلى البرنامج من وجهة نظر رئيس مجلس إدارة فأفتخر بالبرنامج الذي يعمل جاهداً لتعليم الطلبة ويطالبهم بعمل ما فوق طاقتهم، أشعر بالسعادة أننا نقدم برنامج يكون الطالب على جهوزية في التعامل مع تغيرات العصر، لهذا قد أكون أسعدكم في هذا الحفل".

وأوضح، انه في كل زياره له للوطن ولهذا الصرح وحرم الجامعة في جنين يعرب عن فخره وسعادته ورضاه على ما تم تقديمه للتعليم العالي في فلسطين، موجها الشكر الى وزير التربية والتعليم العالي الدكتور صبري صيدم على ما قدمه ويقدمه لتطوير مؤسسات التعليم العالي وأنظمتها، وعلى دعمه المتواصل لجامعتنا الفتية، هذه الجامعة التي تقدم في هذا الصرح برامج دراسات عليا غير موجودة في أي جامعة أخرى في الوطن ويحتاجها سوق العمل، وأضاف، "وايماناً منا بضرورة المساهمة في تطوير القطاع العام والخاص فإن الجامعة تتواصل مع مؤسسات الدولة والشركات، وتقدم منحا دراسية لموظفي هذه القطاعات لتطوير قدراتهم ومهاراتهم وحسب طبيعة عملهم، ولم يقتصر دور هذا الصرح على تقديم البرامج الأكاديمية، فقد تم انشاء مركزاً لطب الأسنان هو الأول من نوعه في فلسطين لمنح درجة الاختصاص في تقويم الاسنان، وسيتبعه قريباً وبإذن الله تخصصات أخرى.

وتابع الدكتور عصفور يقول، "كذلك أنشأنا مختبراً طبياً حديثاً ومركزاً لحل النزاع، وقريباً سنبدأ بإنشاء مكتبة ضخمة تخدم الجامعة والمجتمع مجهزة بأحدث التقنيات لتوفير الكتب والدوريات والوثائق الورقية والالكترونية".

وختمه كلمته قائلا، "أعضاء مجلس الإدارة والهيئة العامة في الوطن وخارجه، سعداء لمنحهم فرصة المساهمة في تطوير وطنهم، ويباركون لكم ولأهاليكم تخرجكم. وتذكروا أن حصولكم على الشهادة اليوم هو نهاية لبرنامجكم الدراسي ولكن ليس نهاية مرحلة التعلم، فالسباق نحو التميز لا ينتهي، تمنياتي لكم بالتوفيق وألف مبروك".

وزير التربية والتعليم العالي

من جهته بارك وزير التربية والتعليم العالي الدكتور صبري صيدم في كلمته للجامعة العربية الامريكية على اعتماد أول برنامج دكتوراه على مستوى فلسطين في ادارة الاعمال، والذي سينفذ بالشراكة مع جامعة انديانا في بنسلفانيا الأمريكية وقال، "أن الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة والنوعية في وزارة التربية والتعليم العالي، قد وافقت على منح الجامعة العربية الامريكية اعتماد هذا البرنامج النوعي في درجة الدكتوراه، بعد استيفاء الجامعة لكافة متطلبات الهيئة".

وعبر الدكتور صيدم عن تقديره لمجلس ادارة الجامعة ومجلس أمنائها ورئاستها وكافة العاملين فيها، وقال: "هذا يوم بهيج يسيج بالكثير من الفرحة والاقدام، وأن الطالب الفلسطيني عندما يحقق الانجاز والمعرفة نشعر جميعاً بالانتصار، وأن الأمم التي ليس لها تاريخ أمم حزينة، وما دمنا كفلسطينيين نملك التاريخ في هذا الجزء من العالم، فإننا محظوظين في مسيرة التطور المستمر في نظامنا التعليمي".

وأوضح أن وزارة التربية والتعليم العالي تسعى لتحقيق التعليم النوعي الذي يلبي رغبات وطموح أبناء شعبنا الفلسطيني، وأضاف، "يسعدني أن اكون معكم اليوم في هذا الحفل الرائع ومن واجبي كوزير للتربية والتعليم أن اتابع مسيرة الجامعات والمؤسسات التعليمية".

وقال الدكتور صيدم: "هذا اليوم تاريخي في مسيرة الجامعة العربية الأمريكية، حيث أعلن من هذا المنبر عن حصولها على أول برنامج دكتوراه في ادارة الأعمال في فلسطين، واليوم بهذه الفرحة والانجاز نشعر بالفخر أن في فلسطين هناك الكثير مما نستطيع أن نقدمه جميعاً، وهذه الجامعة العتيدة بكل اركانها تحتفي بتطوير مسيرتها التعليمية بهذا الانجاز الجديد".

المتحدث الرئيسي

اما المتحدث الرئيسي في الحفل رجل الاعمال السيد طلال ناصر الدين فقال، " إنه لمن الشرف أن أكون بينكم اليوم وأبارك لكم في تخرجكم هذا، وباسمكم وباسم عائلاتكم أشكر الجامعة على حفل التخريج هذا"، ووجه حديثه الى الخريجين وقال لهم، " اليوم هو مرحلة انتقالية لكم، للانتقال من تعلم النظريات إلى تطبيقها على أرض الواقع، ستنظرون الآن لأنفسكم وتتساءلون "ماذا اريد؟ وأين يجب أن أكون خلال 20 عام من اليوم؟ وأي طريق أسلك؟" وهذا ما سيحدد مستقبلك وطريقك".

وعرض قصة نجاحه عندما اتخذ قرارا في اكمال مسيرته المهنية والتميز في عمله موجها النصح للخريجين وقال لهم، "عليكم التفكير جيدا لاتخاذ القرار الصحيح والاستعداد للتغيير"، مؤكدا على ان النجاح لا يولد مع الشخص، وإنما يأتي من خلال العمل الدؤوب والمحاولات المستمرة، وقال،" أقف أمامكم بتواضع اليوم كمثال للنجاح بعد العمل بجد واجتهاد حيث بعد 7 أعوام من العمل بجد في مجال الأدوية في شركة بيرزيت للأدوية نحن الآن نقود السوق في هذا المجال، حيث كان علينا أن نتقبل التحديات ونعمل عليها، وأنا شخصياً بدأت من الصفر وصعدت للقمة حيث كان علي أن أضع نفسي مكان كل موظف في الشركة وأفهم وجهات نظرهم حتى أتمكن من حل المشاكل المختلفة وهذا ما يجعل من الشخص ناجحاً في عمله".

وقدم السيد ناصر الدين عدة نصائح للخريجين أبرزها النظر الى المستقبل، والثقة بالنفس، والتعلم من الأخطاء، والبحث عن المعرفة، والصدق والإصرار، وختم كلمته قائلا، "ان مفتاح النجاح هو احترام الناس وكسب احترامهم".

رئيس مجلس أمناء الجامعة

وبارك رئيس مجلس أمناء الجامعة العربية الامريكية الدكتور محمد اشتيه للخريجين باسم أعضاء مجلس الأمناء الذين جاؤوا من كل بقاع الوطن، وقدم شكره لمندوبي جامعة انديانا على حضورهم ودعمهم وتضامنهم المستمر، مؤكدا على أهمية البرنامج، وقال، "93% من خريجي برامج إدارة الاعمال يدرسون التخصص لأسباب شخصية، و86% يدرسون لأسباب مهنية، و4% يدرسون لأسباب مالية، لكن انا على ثقة ان الخريجين هنا يبحثون عن غناء الانسان الفلسطيني لمواجهة التحديات المفروضة عليه في المستقبل". مشيرا الى ان البرنامج في الجامعة العربية الامريكية يختلف عن الاخرين لتنوعه في النشاط والخبرة، وكافة طلبته جاؤوا من سوق العمل، وخلطوا بين الحقل العملي والحقل الأكاديمي، ونقدم تعليما يجعل الانسان يفكر وليس تعليم حقائق الأمور، وزرعنا في خريجينا ميزة التنافس مع الاخرين لأنه غير ذلك وإذا لم توجد هذه الميزة فلن تستطيع التنافس".

وأضاف، "ان الجذور مُرَة لكن الفواكه حلوة، فهذه الفلسفة التي نمشي عليها في تعليم طلبتنا، وفلسطين فيها تاريخ أكثر ما فيها جغرافيا، وخريجونا اضيفوا الى التاريخ والجغرافيا فهم راس مالنا الوطني"، وختم قائلا، "نحن ذاهبون الى المصالحة وسيكون بيننا في الأعوام القادمة خريجون من قطاع غزة".

كلمة جامعة انديانا

وفي كلمة لعميد كلية ايبرلي لإدارة الاعمال في جامعة انديانا البروفيسور روبرت كامب نقل تحيات الأساتذة في جامعة انديانا، وثمن على ما أعلنه وزير التربية والتعليم العالي الدكتور صبري صيدم عن اعتماد برنامج الدكتوراه في إدارة الأعمال، وأعرب عن استعداد جامعته في تقديم اللازم بما يتعلق في خطط البرنامج وانجاحه.

واكد على ان سبب نجاح البرنامج هو تنفيذ خططه على أكمل وجه، مشيدا بجهود الأستاذ الدكتور وليد ديب، وموجها الشكر الى منسق برنامج إدارة الاعمال في جامعة انديانا في بنسلفانيا الدكتور براشان باهراداوج وعميد الدارسات العليا في الجامعة العربية الامريكية الدكتور عبد الرحمن ابو لبدة على جهودهم ومساعدتهم.

الخريجين

 وفي كلمة الطلبة الخريجين بدأت الخريجة مي حماد كلمتها بمقولة "إذا كنت تتخيله فبإمكانك تحقيقه، وإذا كنت تحلم به فبإمكانك الحصول عليه"، وتابعت حديثها قائلة، "نعم! لقد تخرجنا، وسنسير اليوم على هذا المسرح حاملين شهاداتنا في حفل التخريج هذا الذي طال انتظاره، ولا يمكن أن ننسى رحلتنا خلال هذا البرنامج، والامتحانات، والأبحاث والمقالات التي قرأناها والدروس التي تعلمناها من مدرسينا ومن زملائنا، والعلاقات والصداقات التي نشأت بيننا".

وأضافت، "إحدى ميزات الحياة في فلسطين اننا تعلمنا كيف نعثر على الجمال المخبأ في التحديات وتقدير الناس المحيطين بنا في حياتنا، وعندما أفكر في زملائي الطلبة فاني اراهم قادة ومبادرين ومحللين ماليين، واراهم اشخاص يخلقون كل شيء من لا شيء ويبدعون فيه".

ووجهت الشكر الى الجامعة العربية الامريكية وجامعة انديانا على توفير هذا البرنامج المميز وقالت، "أنا على يقين انني محظوظة لوجود مدرسين من جامعة إنديانا في بنسلفانيا ومن الجامعة العربية الأمريكية لتدريسنا هذا البرنامج المميز حيث تعلمت منهم الكثير، وبالطبع سنفتقد اللحظات التي قضيناها في هذه الجامعة ولحظات يوم التخرج أيضا في جامعة إنديانا في الولايات المتحدة والتي كانت تجربة فريدة من نوعها، وأعتقد أننا نحن خريجو الدفعة الثالثة من برنامج الماجستير في إدارة الأعمال نملك الكثير لنقدمه لهذا العالم"

تكريم المستشار الأكاديمي

كما قام رئيس مجلس الإدارة الدكتور يوسف عصفور ورئيس مجلس الأمناء الدكتور محمد اشتيه ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتور علي زيدان أبو زهري ووزير التربية والتعليم العالي الدكتور صبري صيدم بتكريم المستشار الأكاديمي لمجلس إدارة الجامعة العربية الامريكية الأستاذ الدكتور وليد ديب تقديرا له وامتنانا على جهوده التي بذلها لإنجاح برنامج إدارة الاعمال MBA وتطوير برنامج الدكتوراه في إدارة الاعمال وصولا الى الاعتماد.

تسليم الشهادات

 وفي نهاية الحفل قام كل من الدكتور يوسف عصفور، والأستاذ الدكتور علي زيدان ابو زهري، والدكتور روبرت كامب، ومحافظ محافظة رام الله والبيرة الدكتورة ليلى غنام، وعميد كلية الدراسات العليا في الجامعة العربية الامريكية الدكتور عبد الرحمن أبو لبدة، بتسليم الشهادات للخريجين التالية أسماؤهم:

إبراهيم عبد الودود التميمي

اخلاص محمد حسونة

اسراء محمود الهباش

ايمان إبراهيم جاد الله

احمد الأحمد

احمد محمد المصري

احمد نادر نمر

اماني يوسف عصفور

امل إبراهيم جاد الله

ثابت محمد عامر

جهاد سليمان الخليل

داوود سامي الزير

رامي فؤاد ضيف الله

رنا سهام جوزع

سعيد جميل جابر

سفيان محمد ديرية

سليم فريد مشارقة

شادي احمد زيد الكيلاني

سفيان حمدان زايد

صبحي باسل عبد السلام

عبد الفتاح جلال حجازي

عثمان موسى طوافشه

عمر إبراهيم الشايب

عنان احمد مرار

لوسانا "محمد موسى" الشريف

لينا علي حواش

محمد بسام جابر

محمد حسني العتر

محمد غالب نجوم

محمد يحيى عساف

مي حسين حماد

وسام شفيق عواشره

يزن انعيم

    مقالات متعلقة:

تعلقيات الفيسبوك
مقالات من نفس الفئة
موقع الحمرا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)، مع الإمضاء على المواضيع بأسماء حقيقية. تتضمن الاسم الثلاثي، والاختصار في عرض الفكرة.. ليكن معلوماً لديكم أن ما يُكتب ليس بالضرورة يتفق مع رأي موقع الحمرا .
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار