[X] - اغلاق
[X] - اغلاق

ترامب: سننقل القاعدة العسكرية من قطر إذا اضطررنا

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن واشنطن ستنقل القاعدة العسكرية من قطر إذا اضطرت لذلك، مؤكدا على تمويل الدوحة للإرهاب.

وفي مقابلة مع قناة سي بي أن نيوز يوم الخميس، قال ترامب إن القطريين "معروفين بتمويل الإرهاب، وقد قلنا لهم: لا يمكنكم فعل ذلك، لا يمكنكم فعل ذلك".
ولدى سؤاله عن قاعدة العديد العسكرية في قطر، قال الرئيس الأميركي:" ستكون على ما يرام. أنظر، إذا اضطررنا للرحيل، فإننا سنجد عشر دول مستعدة لبناء قاعدة عسكرية عوض تلك الموجودة في قطر. صدقني".

وأكد ترامب على أنه لا يمكن السماح لدول غنية بتسمين ما وصفه بـ"الوحش"، قائلا إن "هذا الوحش هو الإرهاب".

وكان ترامب قد انتقد قطر، في وقت سابق، داعيا إياها إلى التوقف عن دعم الإرهاب، وقال إن للدوحة تاريخا في دعم التطرف على أعلى مستوى.
وقطعت دول على رأسها السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر بسبب دعمها للإرهاب، فضلا عن التقارب مع إيران وتقويضها للأمن العربي.
وفي سياق متصل، أفاد البيت الأبيض، الجمعة، أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب بحث مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان هاتفياً أزمة قطر وهزيمة تنظيم داعش في الموصل.

وهنأ الملك سلمان، الرئيس الأميركي بما تحقق من انتصار سريع على تنظيم داعش في الموصل، مثمناً دور الولايات المتحدة الأميركية في قيادتها للتحالف الدولي لمحاربة هذا التنظيم والقضاء عليه، ومنوها بما تحقق من إنجازات كبيرة في محاربة الإرهاب في وقت وجيز منذ تولي ترمب مهام منصبه في البيت الأبيض.
وأشار خادم الحرمين الشريفين إلى أن المملكة تؤكد مجددا وقوفها بكافة إمكانياتها لمحاربة الإرهاب وتجفيف منابعه للقضاء عليه.

وقد أبدى ترمب تقديره لموقف خادم الحرمين الشريفين ولدور المملكة في مكافحة الإرهاب وجهودها الحثيثة في هذا المجال، متمنياً أن يسهم هذا الانتصار في دحر قوى الشر وداعميها في المنطقة.

جاء الاتصال الهاتفي عقب زيارة قام بها وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إلى المنطقة.
ولم يحرز وزير الخارجية الأميركي، أي تقدم لحل الأزمة مع قطر.
وذكر الرئيس الأميركي أن دول الخليج والدول العربية والإسلامية تبذل جهوداً في مكافحة الإرهاب، وقال "أثق أنهم سينجحون"

 

 

    مقالات متعلقة:

تعلقيات الفيسبوك
مقالات من نفس الفئة
موقع الحمرا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)، مع الإمضاء على المواضيع بأسماء حقيقية. تتضمن الاسم الثلاثي، والاختصار في عرض الفكرة.. ليكن معلوماً لديكم أن ما يُكتب ليس بالضرورة يتفق مع رأي موقع الحمرا .
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار