[X] - اغلاق
[X] - اغلاق

عمارات "فيينا " من أسباب شهرتها السياحيّة

"فيينا"، عاصمة النمسا، هي رسميًّا واحدة من المدن التي تتمتع بأعلى مستويات جودة الحياة في العالم. وتُعدّ واحدة من العواصم الأكثر خضرةً في العالم ما يجذب السائحين، حيث تغطّي المساحات الخضراء 50% من أراضيها، فهي تحضن حوالي 850 حديقة من مختلف الأحجام.

تعتبر "فيينا" المكان المثالي للتنزه والاسترخاء، علمًا بأن معظم شوارع التسوّق فيها مخصّصة للمشاة. ولا تزال حضارة "فيينا"، عاصمة الإمبراطورية النمسوية المجرية سابقًا، تستقطب العديد من السائحين، الذين يسافرون في رحلة عبر الزمن تُعيدهم إلى ماضي المدينة الإمبراطوري.


إشارة إلى أن وسط المدينة التاريخي يندرج على لائحة اليونسكو للتراث الثقافي. ففي كل زاوية من "فيينا"، تنتظر السائح أمثلة من التراث الثقافي الغني للعاصمة، ومعالم تعكس الروعة الإمبراطورية الغابرة: تضمّ "فيينا" 27 قصرًا، و"رينغ شتراسه" أو الـ"بوليفارد" البديع البالغ طوله 5.3 كيلومترًا، مع مبانٍ عامّة تحيط بمنطقة وسط المدينة التاريخي، و280 من المتنزهات والحدائق الإمبراطورية تدعو السائحين للاسترخاء في أحضانها.


من جهةٍ ثانيةٍ، تعدّ مقاهي المدينة أكثر من مجرد أماكن لارتشاف فنجان من القهوة، فهي أسلوب حياة وواحة مفعم بكرم الضيافة.

    مقالات متعلقة:

تعلقيات الفيسبوك
مقالات من نفس الفئة
موقع الحمرا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)، مع الإمضاء على المواضيع بأسماء حقيقية. تتضمن الاسم الثلاثي، والاختصار في عرض الفكرة.. ليكن معلوماً لديكم أن ما يُكتب ليس بالضرورة يتفق مع رأي موقع الحمرا .
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار