[X] - اغلاق
[X] - اغلاق

تصرفات تدمر علاقتك بطفلك

علاقة حب تجمعكما قبل أن تراه عيناك، فمنذ أن يبدأ نبضه يدق داخل أحشائك تنتظرينه بشوق ولهفة، وما أن يأتي ويكبر قليلاً يزداد حبك له أكثر، ولكنك قد تقومين بتصرفات مختلفة تدمر علاقتك بطفلك دون دراية منك، الأمر الذي ينمي الصفات السيئة لديه كالعناد والكذب والخوف المفرط والعنف.


عزيزتي، توقفي برهة من الوقت، وراجعي نفسك قليلاً، فهذا الطفل بتصرفاته التي لا تجد إعجابك أحياناً هو نتاج التنشئة التي قمتِ بها وتصرفاتك معه، فلا تدعي الوقت يفوت، وتداركي الخطأ قبل أن يتفاقم، إذ نقدم لكن من خلال السطور التالية 7 تصرفات عليك تجنبها والابتعاد عنها في تعاملك مع طفلك؛ لأنها قد تكون السبب في تدمير العلاقة القائمة بينكما:


1. نعت طفلك بصفات سيئة دائماً: لا تصفي طفلك بالفشل أو الكذب أو الجبن، فذلك يعمل على زعزعة ثقته بنفسه، كما يجعله يتجنب الظهور برفقتك في الاجتماعات العائلية أو المناسبات حتى لا تصفيه بتلك الصفات.


2. المقارنة: هل تعلمين أن مقارنة طفلك بأخوته أو أقرانه من شأنها تدمير نفسيته وتفقده الثقة بنفسه؟ نعم، إن المقارنة تجعل طفلك انطوائياً، كما تشعل نار الغيرة في قلبه، وقد يقوم بسلوكيات عدوانية تجاه الآخرين، فتجنبي هذا الأمر، وادعمي طفلك بمزيد من الثقة بنفسه.


3. تفريغ غضبك فيه: إذا كانت لديك مشكلة ما مع زوجك أو في عملك، فلا تقومي بتفريغ غضبك في طفلك، واعلمي أن لا ذنب له بالأمر، وأن تفريغ غضبك بالصراخ عليه أو ضربه أو توبيخه سينشئ منه شخصاً عنيفاً مع الآخرين، وهو أمر يثير استياءك بالتأكيد.


4. إفشاء أسراره: إذا أتى طفلك لك واضعاً ثقته فيكِ وائتمنك على سره مهما كان بسيطاً، لا تعبثي بتلك المساحة وتفشي سره للآخرين، فهو بذلك يخسر ثقتك ويبتعد عنك.


5. إقناع الطفل بأنه لا يستطيع اتخاذ قراره بمفرده: توقفي عن سرد قراراتك منتظرة تلبيتها من طفلك، واعلمي أن له شخصيته  الخاصة والمستقلة، ومن حقه أخذ قراراته مهما كانت بسيطة كاختيار ملابسه أو ألعابه مثلاً، فذلك سيقوي ثقته بنفسه، وسيجعله قادراً على اتخاذ قراراته بمفرده في ما بعد.


6. إهانته: فهذا يؤثر في مشاعره بشكل كبير، الأمر الذي قد يؤدي إلى تدميره نفسياً وتدمير علاقتك به، فلا تقومي بتوجيه الشتائم له أو ضربه والسخرية منه إطلاقاً.


7. عدم تخصيص وقت للحديث معه: كوني صديقة لطفلك، وتعرفي على عالمه الصغير من خلال حوارك معه، واستمتعي بكلماته وأفكاره، فذلك يقوي علاقتكما، أما ابتعادك عنه فقد يدمر تلك العلاقة.

    مقالات متعلقة:

تعلقيات الفيسبوك
مقالات من نفس الفئة
موقع الحمرا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)، مع الإمضاء على المواضيع بأسماء حقيقية. تتضمن الاسم الثلاثي، والاختصار في عرض الفكرة.. ليكن معلوماً لديكم أن ما يُكتب ليس بالضرورة يتفق مع رأي موقع الحمرا .
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار