[X] - اغلاق
[X] - اغلاق

يوم دراسي في تل ابيب بمشاركة د. موريسيو دا مايو الجراح التجميلي الاشهر بالعالم وعرض انجع الطرق العلمية

اقيم في قاعة حدائق المعارض في تل ابيب يوما دراسيا حول الجراحة التجميل بمشاركة المئات من الجراحين ومختصي الجراحة التجميلية من البلاد ومن الوسط العربي ومن العالم وكان ضيف اليوم الدراسي د. موريسيو دا مايو البرازيلي الأشهر بالعالم في مجال جراحة تجميل الوجه، تحت عنوان "في سبيل البقاء شباب إلى الأبد".

د. موريسيو دا مايو البرازيلي وجه سؤال للجمهور:" ما هو السبيل لنظل نشعر أننا ما زلنا شباب وصغار السن، فمن يوم ان نكتشف أول تجعيدة في الوجه تبدأ الساعة تدق أسرع، والوتيرة تتسارع مع تعاقب الايام وتعدد التجاعيد، وعندها يتم شراء المستحضرات المعطرة بمئات الشواقل، من اجل ان تحدث تغييرا لتلك التجاعيد الا انه وللأسف لن تحدث سوى تغييرا طفيفا بالوجه، وقد ثبت علمياً وعملياً ان جراحة التجميل ذات فعالية اكبر من دون أدنى شك، وهي خطوة هامة في سبيل تحقيق ما نصبو اليه من المحافظة على شد ونضارة الوجه".

فهناك طريق آمنة وفعالة يمكن أن تعيد عقارب الساعة إلى الوراء، وبالتالي ان ننظر للوجه وقد بدى عليه 10 سنوات أصغر، وكل هذا العلاج مدته لا تزيد عن نصف ساعة.

وليس سراً أن جودة الجلد تنخفض مع التقدم بالعمر، ولذلك، فإن الاطباء يوصون جمهور النساء ممن يعانين بترهل الجلد الاهتمام اكثر والتوجه لمختصين بعناية البشرة، ولكن مع التقدم بالسن ورغبتهن البقاء بمنظر الشباب يجب على النساء عدم التوجه لعلاجات غير ضرورية التي من شأنها ان تتسبب بضرر للبشرة دون استشارة أطباء مختصين.

ويضيف د. موريسيو دي مايو، جراح التجميل التخصصي، وذو الشهرة العالمية، والذي زار البلاد مؤخرا وقدم سلسلة محاضرات لذوي تخصصات التجميل، وكشف د. دي مايو، والمعروف باسم "الساحر البرازيلي"، سر حول العلاج العلمي الجديد والمتقدم الذي يسمح بحقن الوجه بطريقة سريعة وفعالة ودقيقة.

ويؤكد موريسيو أنه خلال عمله المهني الممتد لسنوات طويلة وتجربته في علاج النساء في جميع أنحاء العالم، من البرازيل، مرورا بتركيا إلى الهند، قد وضع  د. دي مايو رمز "بما يسميه بطريقته: رسم الخرائط الدقيقة لنقطة الحقن والزاوية اليمنى للحقن من شأنها أن تسمح للوصول إلى أفضل النتائج ووفقا لطريقته فإن 8 نقاط حشو الوجه، هو الشيء الحقيقي الذي يؤدي إلى نجاح فكرة العلاجات التجميلية في السنوات القادمة.

ويعتبر الدكتور دي مايو أبرز الأطباء التجميليين في العالم والخبير في حقن وحشو الوجه بشكل علمي ويقوم بهذه الأيام بجولة في جميع أنحاء العالم ووقف أمام الآلاف من العالم في سبيل بث الطريقة العلمية هذه لا سيما في إسرائيل حيث تواجد خصيصاً اطباء من العالم للاستماع له ولأفكاره العلمية، وحل ضيفاً على شركة "الرجان" لتعليم وتطبيق طريقته الخاصة به.

ووفقاً للعلاج والطريقة التي يعرضها د. موريسيو فهي تتعلق بحقن المعالج بمادة ذات جودة عالية Juvederm"" في 8 مواضع رئيسية بالوجه ويبدأ الحشو والتعبئة، والامر يتعلق بكمية مادة التعبئة وفترة العلاج لا تزيد بالمتوسط عن ​​30 دقيقة.

وJuvederm هي مواد الحشو الأكثر ابتكارا وجودة عالية المستوى من الجودة في السوق العالمية بشكل عام وإسرائيل بشكل خاص، و Juvederm هي العلامة التجارية لهذه المادة في جميع أنحاء العالم من انتاج شركة "الرجان" التي تعد واحدة من أكبر شركات الأدوية والرائدة في العالم وأكبر شركة في مجال التجميل الطبي.

ويوضح الدكتور دي مايو "عندما تحضر المرأة التي تطلب العلاج الى العيادة، فإن أول شيء أطلب منها إزالة الماكياج، وأن تلقي نظرة على نفسها في المرآة من عدة زوايا، وعندها يمكن أن ترى هي ما أراه أنا كطبيب، وعلى سبيل المثال، أن ننظر من الزوايا ومن الأمام، وأيضا ننظر عند إمالة الرأس إلى الأمام وجانبيه، ومن ثم دراسة الشخصية ونوعية الجلد من اتجاهات مختلفة، ومن المهم أن تفهم المرأة أن هناك فجوة بين ما تريد مع ما تحتاج  إليه حقا، ومن تجربتي كطبيب، فإنه غالباً ما تسعى له المرأة التي تتلقى العلاج لن يجلب لها النتيجة المرجوة".

وبعبارة أخرى، عندما يتعلق الأمر بالطب التجميلي فيتبين ان النساء ليسوا دائما على حق، ولذلك، فهو يوصي النساء اللواتي يفكرن بالعلاج، أن تنظر لنفسها في المرآة من دون ماكياج، وتصوير أنفسهن وعدم الاعتماد فقط على ما ينعكس في المرآة، وإن صورة "سلفي" للوجه كفيلة ان تظهر هذه النقاط الغير مرئية، وإن النتائج التي تظهر بعد العلاج اذا لم تكن مرضية بالإمكان تغييره بسرعة.

والنتائج تتحدث عن نفسها ، فمع استخدام وحقن مواد ممتازة هذا يضمن نتائج رائعة، دون ندوب أو كدمات التي تمكّن العودة للحياة اليومية والعملية بعد بضع دقائق من العلاج، كون أن التكنولوجيا والعلم يتيح المجال للعلاج بأجود الاوضاع وبأقل الاوقات مع نتائج مذهلة من دون جراحة.

وفي إسرائيل يمكن الحصول على العلاج الجديد منذ سبتمبر 2016 لدى الأطباء المتخصصين في العلاجات التجميلية الذين خضعوا للتدريب اللازم لذلك، مع تقنيات معالجة وحقن ملائمة خصيصاً لتعبئة المواد فقط من مجموعة juvederm ، وكل طبيب مر بفترة تدريب من شركة "الرجان" حصل على شهادة تؤهله باستخدام هذه التقنية الجديدة.

وفي هذه الأيام تطلق شركة "الرجان إسرائيل" الموقع الجديد الذي يتضمن  قائمة الأطباء المؤهلين لتنفيذ هذه العلاجات.

ناردي كون موروز، مديرة العلاج التجميلي في شركة "الرجان" الطبية في البلاد قالت:"يهمنا جدا ان نسوق الحقن التجميلية الرائدة وذات الجودة العالية في سوق البلاد والعالم للأطباء ومتلقي العلاج ونستثمر في التدريب المستمر للأطباء لتحسين التقنيات والنتائج.

    مقالات متعلقة:

تعلقيات الفيسبوك
مقالات من نفس الفئة
موقع الحمرا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)، مع الإمضاء على المواضيع بأسماء حقيقية. تتضمن الاسم الثلاثي، والاختصار في عرض الفكرة.. ليكن معلوماً لديكم أن ما يُكتب ليس بالضرورة يتفق مع رأي موقع الحمرا .
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار