[X] - اغلاق
[X] - اغلاق

احلام الطفولة - بقلم: رحاب زريق

بنى هرما من الرمال يحسبه قصرا متينا                  

واذ بالموج يسحبه في متاهات البحر حينا                 

بكى الطفل  وانهمر الدمع على الخد مدرارا                 

بحث عن حلم صغير ربما على الأرض دارا                

عله يحميه من الحر والبرد يقاوم الريح والنار               

فعاجلته العواصف تأبى أن يبقى للحب جارا                

عاود الطفل البكاء ينعى حلما مات قبل الأوان               

 عاد لبيته حزينا يسأل أمه وقد بدا متشائما               

 أماهما عسا أن أفعل والشر في الدنيا متوطنا               

 أبقى بقلبي الصغير غصة وكآبة تكسو الأضلع              

بنيّ اصمد بوجه الريح والموج وقدر متجبرا              

لتكبر أحلامك  وتصبح على الأرض واقعا              

هي الحياة تلين  وتقسو علينا فلها فينا مأربا              

فمن استبسل وقاوم قطع النهر للضفة سالما              

ومن خشي الغرق عاش أبد الدهر مستسلما              

    مقالات متعلقة:

تعلقيات الفيسبوك
مقالات من نفس الفئة
موقع الحمرا يرحب بتعليقاتكم حول ما ينشره من مواضيع، اكتبوا بحرية وجرأة، فقط نأمل أن تلتزموا بأخلاقيات الكتابة وضوابطها المعروفة عالميا (تجنب الشتيمة والإساءة للأشخاص والأديان)، مع الإمضاء على المواضيع بأسماء حقيقية. تتضمن الاسم الثلاثي، والاختصار في عرض الفكرة.. ليكن معلوماً لديكم أن ما يُكتب ليس بالضرورة يتفق مع رأي موقع الحمرا .
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار